يسمى الموز في لغة القرآن الكريم الطلح، كما جاء في الآية الكريمة
{وأصحاباليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود} سورة الواقعة 27-29.
وكلمة موز معربة عن الهندية وأصله موز واسمه العربي موز، كما يسمىطعام الفلاسفة أو فاكهة الحكماء وذلك لأن فلاسفة الهندوس كانوا يستظلون بظلهويتخذون من ثماره الحلوة غذاء يعينهم على التأمل في أسرار الكون.
وقد وصفه ابن سينا في كتابه (القانون) بأنه مغذ وملين والإكثارمنه يولد السدد ويزيد من الصفراء والبلغم بحسب المزاج، ونافع لحرقة الحلق والصدروثقيل على المعدة يزيد في المني ويوافق الكلى ويدر البول.


فكر العلماء كثيراً وفكروا..ليه القرد يأكل موز


وليه القرد دائماً نشيط؟؟!! ولا يجلس بالأرض, بس يقفز من شجرةإلى أخرى؟؟!!


أجروا التجربة تلو الأخرى على القرد و موزه...إلى أن توصلواإلى حقائق عجيبة عن الموز...
حسد العلماء القرد,, وجربوا الموز على
الإنسان...وكان العجب العجاب... فوجدوا:-


أنّ يحتوي الموز
على ثلاثة سكريات طبيعية - سكروز وسكر الفواكه والجلوكوز، مع الألياف بالطبع،يمنحنا الموز دفعة كبيرة وثابتة وفورية من الطاقة. حيث أثبت بحث علمي بأن موزتانفقط يمكنهما أن يزودان طاقة كافية للقيام بتمرين رياضي لمدة 90 دقيقة. فلا عجب أنيكون الموز الفاكهة الأولى للرياضيين البارزين. ولكن الطاقة ليست هي كل ما يقدمهالموز، فالموز يمنحنا النشاط والصحة. ويساعدنا على التغلب على عدد كبير من الأمراضلذلك يجب إضافته دائما.


الكآبة:
وفقاً لدراسة جديدة، على أشخاص مصابينبالكآبة، شعر الكثيرون بالتحسن بعد تناولهم الموز، حيث يحتوي الموز على ترايبتوفان،نوع من البروتين الذي يحوله الجسم إلى سيروتنيوم، الذي يمنح الجسم الراحةوالاسترخاء، ويحسن المزاج، ويجعلك تشعر بالسعادة.


فقر الدم:
يحتوي الموز على مستوياتعالية من الحديد، كما يقوم الموز بتحفيز إنتاج الهيوغلوبين في الدم وكذلك يساعد علىعلاج فقر الدم.


ضغط الدمّ:
هذه الفاكهةالاستوائية الفريدة عالية جداً بالبوتاسيوم ولكنه منخفض بالملح، مما يجعله مثاليلمكافحة ضغط الدم.


تحفيز قدرة الدماغ:
في دراسة
شملت 200 طالب، تم إعطائهم الموز في وجبة الإفطار، والفسحة، والغداء، لتحفيز قدرةالدماغ. فأثبتت الدراسة بأن الفاكهة الغنية بالبوتاسيوم، تقوم بتحفيز القدرةالدماغية عند الطلاب للتعلم أكثر.


الإمساك:
يحتوي الموز علىمستوى عالي من الألياف، لذلك فأن إدخاله في الحمية الغذائية يساعد على إعادة عملالأمعاء الطبيعي، كما يساعد على التغلب على المشكلة دون اللجوء إلى أدوية مسهلة.


الحموضة المعوية:
للموز
تأثير طبيعي معدّل للحموضة في الجسم، وينصح بتناول الموز للتخلص من الحموضة.


غثيان الصباح:
خبر سارللحوامل، لا غثيان في الصباح مع الموز، يعمل الموز على تهدئة المعدة، وبث السرور فيالجسم، كما يغذي الطفل.


عضات البعوض:
قبل أن تفكريفي الكريمات والمراهم، هناك طريق أسهل وأفضل، افركي عضات البعوضة بالجلدة الداخلةالبيضاء للموزـ التي تعمل على تخفيف التورم والاحمرار.
الأعصاب:
لأن الموز غني بفيتامينات مجموعة ب التيتساعد على تهدئة النظام العصبيَ
زيادة الوزنوالعمل:
وجدت دراسات قام بها معهد علم النفس في النمسا بأن ضغطالعمل يؤدي إلى التهام أطعمة مهدئة مثل الشوكولا ورقائق البطاطس. حيث وجدت بأن سبببدانة أكثر من 5,000 موظف كانت على الأرجح بسبب ضغط العمل. ولتفادي شهوة تناولالطعام ، نحتاج للسيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق تناول وجبات خفيفة عاليةبالكربوهيدرات والفيتامينات المغذية، كل ساعتان، فكان الموز الفاكهة الأكثر ملائمةلمنع البدانة.
قرحة المعدة:
يستخدم الموز لعلاج الاضطرابات المعوية بسبب قوامهالناعم. ويعتبر الموز الفاكهة النيئة الوحيدة التي يمكن أن تؤكل دون ضِيق فيالحالات المرضية. حيث يحيد حموضة المعدة ويخفف التهاب بطانة المعدة.
السيطرة على درجةالحرارة:
تعتقد العديد من الثقافات بأن الموزيستطيع
خفض درجة حرارة الجسم الطبيعية، والعاطفية للأمهات الحوامل. وفي
تايلاند، تأكل النساء الحوامل الموز لضمان ولادة الطفل في درجة حرارة معتدلة.
الإضرابات العاطفية الموسمية (الحزن):
يساعد الموز على التخفيف من أعراض الاضطرابات العاطفيةالموسمية بسبب توفر مادة التربوتوفان به.
التدخين:
يمكن أن يساعد الموز الأشخاص الذين يحاولونالإقلاع عن التدخين. لاحتوائه على فيتامينات ب 6, وب 12، بالإضافة إلى البوتاسيوم،والمغنيسيوم، كما يساعد الجسم على التعافي من تأثيرات انسحاب النيكوتين
الإجهاد:
البوتاسيوم معدن حيوي،يساعد على جعل نبض القلب متوازناً، ويحفز إرسال الأكسجين إلى الدماغ كما ينظم توازنالماء في الجسم. عندما نكون مرهقين، فإن مستوى الأيض يرتفع، مما يخفض مستوياتالبوتاسيوم. ويمكن إعادة توازن الجسم بتناول الموز الغني بالبوتاسيوم.

الدورة الشهرية:
انسىالحبوب المهدئة، وتناولي الموز قبل وخلال الدورة الشهرية، لأنه يعمل على تنظيممستويات الجلوكوز في الدم، الأمر الذي يحسن المزاج و يمدك فيتامين ب6 ويهدئ الألم.
السكتات:
وفقاً لبحث في 'مجلةنيوإنجلند الطبية، 'فإن تناول الموز كجزء من حمية منتظمة يمكن أن يقلل خطر الموتبالسكتة بنسبة 40%.
وهكذا فالموز غذاء كامل متكامل، وعند مقارنتهبالتفاح، فالموز يحتوي على 4 مرات أكثر بروتين، ومرتان أكثر كربوهيدرات، و3 مراتأكثر فسفور، وخمس مرات أكثر فيتامين أ وحديد، ومرتان أكثر فيتامينات، ومعادن، كماأنه غني بالبوتاسيوم. لذلك فقد يكون الوقت لاستبدال المثل القائل: تفاحة في اليومتبعدك عن الطبيب، إلى موزة في اليوم وصحة على الدوم.


والله ما
نلوم القرود...
....
ودمتم بصحة وعافية....